دعاء ركوب المواصلات والأسانسير شكر لله


قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إن دعاء ركوب المواصلات بمثابة شكر الله على توفيقه للعلماء والمبتكرين بأن سخر لهم اختراع هذه المخترعات الحديثة.
وجاء ذلك خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، ورد المفتي على سؤال يستفسر عن قول دعاء الركوب عند ركوب المصاعد الكهربائية أو ما يُعرف بالأسانسير، وهل التلفظ بالدعاء فيه بدعة؟ .
وقال المفتي إن الإنسان كلما ركب على البعير أو السيارة أو السفينة أو القطار أو المصعد له أن يقول: {سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ، وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُون} [الزخرف:13-14]، ويكون الدعاء على أي هيئة حتي لو على غير وضوء، ووسائل الركوب لا تقتصر على السفن والإبل، بل تشمل الدواب والسيارات والقطارات والطائرات والمصاعد ونحوها من وسائل المواصلات الحديثة.
واستطرد مفتي الجمهورية أنه عند تكرار التلفظ بالدعاء وجريانه على اللسان شكرا على اختراع هذه المخترعات الحديثة، فلا شك أنه سيلامس القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الفجر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

Visitor

sunday 15feb
cairo
15 o C
sunny
%d مدونون معجبون بهذه: